Monday, November 5, 2007

من وراء نفسي



قلت له إني رأيت في المنام أني أذبحك ، أخذ يضحك حتى دمعت عيناه ، ثم سعل وبـصق ، حاول أن يستجمع انفاسه كي يتكلم فلم يستطع ، استمر في الضحك وكلما سألته عن سبب ضحكه ، ضحك أكثر ...حتى انقطعت أنفاسه.. ومات.

*********************************

"كان شجار طبيعي جدا" هكذا وصف لهم ما حدث ، وقال أيضا ، "ده شيء بيحصل ما بين كل البشر" ، لما حُكي لي هذا الكلام .. ضحكت ،وندمت لأنني في يوم نسيت حقيقة ان " احنا بشر " ، قالوا "بلاش خصام "..ابتسمت، وقلت "ماشي" ، قالوا "يعني خلاص مسامح ؟" ، اندهشت من الوقاحة ، وقلت " لأ....انتوا نسيتوا ولا ايه؟.. احنا بشر".

15 comments:

FadFadA said...

أخيرا ... كل ده تأخير
حمدالله على السلامة

ده مجرد سلام و التعليق هييجي قريب ان شاء الله

افتقدتك

محمد

dead man said...

وطالما نحن بشر.. فقد برع فينا سر الخالق بالنسيان.. لهذا أحمد ربك انك لست بشيطان

citizenragb said...

شئ ما ينقص ... ربما كلمة لم تنطق بعد .. ربما نظرة .. ربما تنهيدة .. ربما تجعيدة .. ربما لون .. ربما أنثى ستمر من هنا بعد لحظات لتشتبك معك فى علاقة مؤقتة أو أبدية.......ويكتمل المعني ..وتدرك الابصار علاقة الضحك بالموت ...وانك لست بشريا ولو كره الاغبياء

قلب أحمر said...

برافووو يا حربية
جامدة جدا والله
عمك

لو كنت أعلم said...

إنت متأكد إننا بشر؟

وعموماً البوست جامد يا معلم

وده هيخليني أفكر مليون مرة قبل ما اتكلم معاك

يا عم ده أنت خطر قوي

بس بجد ليكوا وحشة

FadFadA said...

أوقات نحتاج أن نرتقي فوق منزلة البشر ... فنسامح

محمد

Reham R. said...

رائع..
فكرتني بمشهد سينمائي مش فاكرة مصدره بالظبط، كان فيه واحدة ست قاعدة مع راجل دمه خفيف جدا وعمالة تضحك وتقوله "كفاية. هتموتني من الضحك" وهو بيقولها "اضحكي اضحكي".. وتفضل تضحك لحد ماتموت فعلا، وينتهي بينا المشهد في سرداب طويل مليان بجثث الستات اللي عرفهم الراجل ده!
همم.. ولكن رائع فعلا، بقالي كتير لم أقرأ شيئا كهذا، انتظر مني جولات بين كتاباتك في الأيام المقبلة:)
على الله بس متكونش نسيتني :P
إلى اللقاء

sarkhatna said...

الله الله ياولد ياحربية ياجميل
أسلوب رائع بجد
عمك ياولد

elkamhawi said...

عبقرى

دعاء عادل said...

حلوه جدا يا احمد تحفه مش عارفه اقولك ايه واللهى
رجوع بقوه ايه يا ابنى ايه الغيبه دى عموما حمدالله على السلامه

أحمد..فيه ما فيه said...

بل من وراء حجاب

Reham R. said...

لم ولن أجد سبيلا لشكركم على الأغنية التي اقتحمت سكوني عندما فتحت مدونتكم اليوم.. إن كل الوصف أقل منها بالطبع.. إذن لا أشكركم عليها، لكن أشكركم على الإحساس النادر الذي لم أدري مدى فرديته وافتقادي له، إلا عندما تسللت الأغنية إلى سمعي، من خلالكم!
شكرا
كبيرا
جدا
:))))

أحمد حربية وسيد تركي said...

FadFadA:-
الله يسلمك ، الشعور متبادل..و أوقات نحتاج ان يذكرنا أحدهم بأننا بشر لايسامح
*************************************
dead man:-
الحمد لله خلق القلب ،والعقل ..واليدان لتبطشان
*************************************
citizen ragb:-
ربما .. يا ريت ..تفتكر ممكن؟
*************************************
قلب أحمر:-
ربنا يخليك يا عمي والله
*************************************
لو كنت أعلم:-
انا خطر؟..هو انا لو كنت خطر يا ست - لو كنت أعلم- كان ده بقي حالي؟
على اي حال الحمد لله ان البوست عجبك وعلى فكرة انت كمان ليكي وحشة حقيقية (انا شخصيا كنت مستغربها :))لكن ..حفظ الله الجوجل
**************************************
Reham R. :-
وانا في انتظار جولاتك وفي انتظار رأيك فيها ، وعلى جامد المشهد اللي انت بتقولي عليه فعلا ..لو فاكرة اسم الفيلم يا ريت تقوليلي.
أما عن الأغنية فالشكر لصاحب الكلمات الرائعة ..العظيم فؤاد حداد ، ولمؤلف اللحن الجميل وصاحب الصوت المصري وجيه عزيز..ومرة ثانية لا شكر علي فؤاد حداد!
**************************************

sarkhatna:-
يعني عجبتك فعلا يا عمي..طب الحمد لله

***************************************
elkamhawi :-
أهو انت اللي ستين عبقري
:))
***************************************
دعاء عادل:-
الله يسلمك .. بعض مما عندكم يا استاذة
***************************************
أحمد..فيه ما فيه:-
أما أنت يا صديقي فلا رد عندي عليك ..وانت تعلم الأسباب

shimaa said...

ليس كل بشر انسان هناك بشر تفتقد الاحساس

Usama Shazly said...

ماهى روعة القصة اننا بشر
وبشر قوى مان
ولعلمك قربنا ننقرض

 

© blogger beta templates | Webtalks